الشمس
توقفت عن الكتابة في هذا الموقع لأسباب ذكرتها سابقاً ولكنه موقعي المفضل*يمكنكم أنتم أن تشاركوا فيه وأن تصبحوا أعضاء ويمكنكم النشر كزوار أو أعضاء أو الاكتفاء بالتصفح
المواضيع الأخيرة
» طالبة تشنق نفسها على مدخل جامعة فيينا
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 4:23 pm من طرف زائر

» شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:30 pm من طرف عربي

» لبنان يدخل موسوعة غينيس بأكبر صينية كبة
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:26 pm من طرف عربي

» الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:10 pm من طرف عربي

» عنصرية "إسرائيل".. منع يهود إثيوبيا من الالتحاق بالمدارس الدينية
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:56 pm من طرف عربي

» من يبع أرضه للعرب فهو عدو ترجمة / توفيق أبو شومر
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:47 pm من طرف عربي

» الدكتور عدنان بكرية :انهم يهدمون الأقصى .. اين انتم يا عرب ؟!
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:34 pm من طرف عربي

» الدكتور عدنان بكرية :انهم يهدمون الأقصى .. اين انتم يا عرب ؟!
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:30 pm من طرف عربي

» هل آن الأوان أن نفيق؟! الجزء الثالث /بقلم الاسير المحرر علي القطاوي
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:21 pm من طرف عربي

» رمضان 2009--مسلسل بلقيس الحلقة الأولى
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 5:20 pm من طرف عربي

» كذب المالكي..يدعي محاربة تدفق الإرهابيين الأجانب وهو يعمل لإدخال ملايين المصريين للعراق
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:45 pm من طرف عربي

» مقتل فتى سوري على يد عمه وابن عمه بعد ان فشلا في الاعتداء عليه جنسياً
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:41 pm من طرف عربي

» أهل غزة يتابعون بشغف باب الحارة لتشابه حالة الحصار
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:02 pm من طرف عربي

» 14 صنفاً من الطعام لحياة أفضل
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:21 pm من طرف زائر

» أقنعة الطين .. علاج لحيوية البشرة وأقنعة
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:16 pm من طرف زائر

طالبة تشنق نفسها على مدخل جامعة فيينا

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:39 pm من طرف عربي



هز النمسا أمس خبر انتحار طالبة جامعية، نشرته الصحف مع صورة للشابة يتدلى جسدها من شجرة بعد ان شنقت نفسها أمام المبنى الرئيسي لجامعة فيينا، الواقعة وسط البلد، احتجاجا على فشل الحزب الاشتراكى …


تعاليق: 2

شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:30 pm من طرف عربي

شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا





بغداد (العراق) (ا ف ب) - كشفت حصيلة شهرية لضحايا اعمال العنف في العراق اعلنتها وزارات الدفاع والداخلية …

تعاليق: 0

لبنان يدخل موسوعة غينيس بأكبر صينية كبة

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:26 pm من طرف عربي







بيروت: دخلت بلدة لبنانية يوم السبت موسوعة جينيس للارقام القياسية العالمية بعدما أعدت اكبر صينية من الكبة اللبنانية المشهورة التي تصنع من اللحم والبرغل وزيت الزيتون.

وشاركت 24 امرأة من منطقة …


تعاليق: 0

الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:09 pm من طرف عربي




فتح




الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .

التعليق
شريف عبد العزيز





مفكرة الإسلام: ظلت الدولة العثمانية تمثل كابوساً يؤرق مضاجع …

تعاليق: 1

عنصرية "إسرائيل".. منع يهود إثيوبيا من الالتحاق بالمدارس الدينية

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:56 pm من طرف عربي



النتن بتاع الصهاينة


مفكرة الإسلام: أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو اليوم إدانته لسلوك ثلاث مدارس دينية يهودية بسبب رفض تلك المدارس قبول 100 طالب من يهود …

تعاليق: 0

اعلانك ب؟
محرك بحث جوجول
Loading

لئلا يقتل صوت نجوى كرم نفسه... بنفسه!

اذهب الى الأسفل

26072009

مُساهمة 

لئلا يقتل صوت نجوى كرم نفسه... بنفسه!




عبد الغني طليس


Related Nodes:






هل تظن الفنانة ذات الصوت القويّ المرتبط بالفولكلور ارتباطاً طبيعياً، نجوى كرم، أنها تخون بلدها ولهجتها وتراثها وتجربتها الخاصة بمجرد أنها غنت أغنية أو أكثر بلهجة خليجية أو مصرية، أو غير لبنانية عموماً؟
السؤال يطرح نفسه فوراً، عندما نسمع نجوى تفسّر إحدى أبرز أغنياتها الجديدة «أبوس راسك» بأنها أغنية «بدوية عربية» كما تقول، لا خليجية. ثم تنسب لهجة الأغنية هذه الى «اللهجة البيضاء» لا الى اللهجة الخليجية بالتحديد؟
لماذا تفعل نجوى كرم ذلك؟
ما هي الأفكار المسبقة التي تعشّش في رأسها حيال أداء أغان غير لبنانية اللهجة، بل أحياناً غير فولكلورية بالضبط، بصوتها القادر على التلوّن والتنوّع وبلوغ مساحات أوسع؟
وكيف يمكن ان تكون أمينة على تجربتها الغنائية الخاصة إذا لم تطلق أمام صوتها آفاقاً جديدة تتجاوز الآفاق المعروفة والتي باتت نوعاً من الروتين، خصوصاً في اعتماد سكّة أغانٍ تتشابه الى حد كبير، وتتقاطع مع أغنيات سابقة لها ولغيرها من النجوم المخضرمين الذين سبقوها؟
وإذا كان لا بد من النظر الى ألبوم نجوى الأخير من زاوية التطوير أو من باب تعدّد الألوان، فإن الأغنية الخليجية الرائعة «أبوس راسك» هي إحدى أفضل الأغاني فيه، بل هي الأفضل على الإطلاق خصوصاً لجهة الأثر الإيجابي الذي تتركه في الأذن والذوق عند المعجبين بصوت نجوى قبل الآخرين، بما فيها من الجمل اللحنية الجديدة على صوتها، والإيقاعات «الغريبة» نسبياً على الإيقاعات المعروفة في أغانيها، وأسلوب اللّفظ الخليجي الذي أتقنته تماماً، انها أغنية تستحق أن «تبوس» فيها نجوى رأس شاعرها ورأس ملحنها، كما تستحق أن «يبوس» فيها جمهور نجوى رأس نجوى وصوتها من دون أي تردّد أو من دون الالتفات الى تبريرات نجوى أو تحليلاتها بجعل «أبوس راسك» أغنية «بدوية عربية» أو «لهجة بيضاء» لا «خليجية».
ليست نجوى كرم هي التي تخطئ في نسب هذه الأغنية الى لهجة من دون أخرى، اعتباطاً وجبراً. بل لا يجوز ان تكرر نجوى الخطأ بالقول إن «أبوس راسك» هي أغنية «بدوية عربية» لا «خليجية»، إذ إن أي عارف بخصائص اللهجات من الجمهور أو من الفنانين العرب يعرف معرفة قاطعة بدقائق الاختلاف بين اللهجة البدوية واللهجة الخليجية، بل يدرك بدقة أن «اللهجة البيضاء» التي يتحدث عنها بعضهم، ومنهم نجوى، وهم لا أكثر... وهمٌ اخترعه بعض الفنانين من أجل اداء أغان هي مزيج من لهجات متعددة قد تصبح أحياناً لهجة هجينة لا يعرف حرفها من طرفها.
أما «أبوس راسك» فهي خليجية بامتياز، وناجحة بامتياز. وضرورية لصوت نجوى بامتياز. لماذا الضرورة؟ لأنّ صوت نجوى كاد يقتل نفسه حباً بنفسه، وحباً بالفولكلور اللبناني، وحباً بنوع واحد من أنواع الأغنية اللبنانية، على رغم بعض التنويعات التي تبدو وكأنها لذرّ الرماد في عيون مطالبي الفنانة بالتغيير لا أكثر.
لقد بات من الضروري لنجوى صاحبة الصوت الجميل، الخروج من الشرنقة، من دون هجرها أو التنكر لها أو التخلي عنها. أما قول نجوى إن «أبوس راسك» هي أغنية «بدوية عربية» فيكاد يوحي بمعنى غير واقعي هو اعتبار نجوى أداءها أغنية باللهجة الخليجية بمثابة... تهمة، وهذا ليس صحيحاً، ويكاد يصوّر نجوى وكأنها مصرّة على تبني بعض أفكارها القديمة حتى ولو كانت خاطئة، بل حتى ولو تأكدت بنفسها وبصوتها أنها أفكار مغلوطة.
ينبغي أن تعلن نجوى كرم انضمامها الى النجوم العرب الذيــن يغنــون باللهــجة الخليــجية... لاكتشاف جماليات إضافية لأصواتهم، ومن دون أن تفكر ولو للحظة بأن تراجعها عن الخطأ في اعتماد شكل ولون واحد في الغناء هو... رذيلة.

bodi
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى