الشمس
توقفت عن الكتابة في هذا الموقع لأسباب ذكرتها سابقاً ولكنه موقعي المفضل*يمكنكم أنتم أن تشاركوا فيه وأن تصبحوا أعضاء ويمكنكم النشر كزوار أو أعضاء أو الاكتفاء بالتصفح
المواضيع الأخيرة
» طالبة تشنق نفسها على مدخل جامعة فيينا
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 4:23 pm من طرف زائر

» شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:30 pm من طرف عربي

» لبنان يدخل موسوعة غينيس بأكبر صينية كبة
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:26 pm من طرف عربي

» الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:10 pm من طرف عربي

» عنصرية "إسرائيل".. منع يهود إثيوبيا من الالتحاق بالمدارس الدينية
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:56 pm من طرف عربي

» من يبع أرضه للعرب فهو عدو ترجمة / توفيق أبو شومر
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:47 pm من طرف عربي

» الدكتور عدنان بكرية :انهم يهدمون الأقصى .. اين انتم يا عرب ؟!
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:34 pm من طرف عربي

» الدكتور عدنان بكرية :انهم يهدمون الأقصى .. اين انتم يا عرب ؟!
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:30 pm من طرف عربي

» هل آن الأوان أن نفيق؟! الجزء الثالث /بقلم الاسير المحرر علي القطاوي
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:21 pm من طرف عربي

» رمضان 2009--مسلسل بلقيس الحلقة الأولى
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 5:20 pm من طرف عربي

» كذب المالكي..يدعي محاربة تدفق الإرهابيين الأجانب وهو يعمل لإدخال ملايين المصريين للعراق
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:45 pm من طرف عربي

» مقتل فتى سوري على يد عمه وابن عمه بعد ان فشلا في الاعتداء عليه جنسياً
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:41 pm من طرف عربي

» أهل غزة يتابعون بشغف باب الحارة لتشابه حالة الحصار
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:02 pm من طرف عربي

» 14 صنفاً من الطعام لحياة أفضل
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:21 pm من طرف زائر

» أقنعة الطين .. علاج لحيوية البشرة وأقنعة
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:16 pm من طرف زائر

طالبة تشنق نفسها على مدخل جامعة فيينا

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:39 pm من طرف عربي



هز النمسا أمس خبر انتحار طالبة جامعية، نشرته الصحف مع صورة للشابة يتدلى جسدها من شجرة بعد ان شنقت نفسها أمام المبنى الرئيسي لجامعة فيينا، الواقعة وسط البلد، احتجاجا على فشل الحزب الاشتراكى …


تعاليق: 2

شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:30 pm من طرف عربي

شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا





بغداد (العراق) (ا ف ب) - كشفت حصيلة شهرية لضحايا اعمال العنف في العراق اعلنتها وزارات الدفاع والداخلية …

تعاليق: 0

لبنان يدخل موسوعة غينيس بأكبر صينية كبة

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:26 pm من طرف عربي







بيروت: دخلت بلدة لبنانية يوم السبت موسوعة جينيس للارقام القياسية العالمية بعدما أعدت اكبر صينية من الكبة اللبنانية المشهورة التي تصنع من اللحم والبرغل وزيت الزيتون.

وشاركت 24 امرأة من منطقة …


تعاليق: 0

الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:09 pm من طرف عربي




فتح




الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .

التعليق
شريف عبد العزيز





مفكرة الإسلام: ظلت الدولة العثمانية تمثل كابوساً يؤرق مضاجع …

تعاليق: 1

عنصرية "إسرائيل".. منع يهود إثيوبيا من الالتحاق بالمدارس الدينية

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:56 pm من طرف عربي



النتن بتاع الصهاينة


مفكرة الإسلام: أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو اليوم إدانته لسلوك ثلاث مدارس دينية يهودية بسبب رفض تلك المدارس قبول 100 طالب من يهود …

تعاليق: 0

اعلانك ب؟
محرك بحث جوجول
Loading

قصة غوغول

اذهب الى الأسفل

30072009

مُساهمة 

قصة غوغول




اخترع غوتنبرع آلة الطباعة الحديثة قبل
أكثر من 500 سنة، مما ساهم في نشر الكتب والمجلدات العلمية
وتوافرها على نطاق واسع للعامة، ومنذ ذلك الوقت لم يمنح أي ابتكار جديد
الأفراد القوة، ويساعد على نقل المعلومات، مثل غوغل. مع شعاره البسيط
الملون، على خلفية ناصعة البياض، غيّرت قدرة غوغل السحرية على تقديم
إجابات سريعة وثيقة الصلة بالموضوع عن الأسئلة التي يتم طرحها مئات ملايين
المرات يومياً الطريقة التي يبحث الناس بها عن المعلومات، ويترقبون عبرها
الأنباء. بين ليلة وضحاها، أصبح غوغل المتداخل مع نسيج الحياة اليومية،
موقعاً لا يمكن الاستغناء عنه. يستعمله ملايين الناس يومياً بأكثر من 100
لغة، وقد بدأوا يعتبرون غوغل والانترنت شيئاً واحداً. لقد أصبح البحث عن
المعلومات الفورية حول أي شيء وكل شيء ممكناً بواسطة الغوغلة (استعمال
غوغل) عبر الحاسب أو الهاتف الخلوي. أخذ الرجال، والنساء، والأطفال
يعتمدون بشكل مكثّف على غوغل حتى أصبحوا لا يتخيلون كيف استطاعوا العيش من
دونه.



التفوق الذي يتمتع به غوغل والقدرات البشرية
الظاهرة للعيان تمنحانه سحراً خاصاً يؤثر بشكل مدهش على قطاع واسع من
مستخدمي الحواسب-من الخبراء إلى المبتدئين-الذين يثقون بالعلامة التجارية
التي أصبحت امتداداً لعقولهم. هذا السحر عالمي، وقد منح الموقع القدرة على
التغلب على الاختلافات في الثقافة، واللغة، والجغرافيا في طريقه ليصبح
المفضل عالمياً. بالنسبة لشركة فتية لم تنفق الأموال على الدعاية أو
الترويج لعلامتها التجارية، تعدّ تلك منجزات لا مثيل لها. نمت غوغل
بالكامل نتيجة كلام تم تناقله شفهياً، وكان المستخدمون الراضون يوصون
أصدقاءهم باستخدامه، فيما عرف آخرون بالأمر عبر وسائل الإعلام والانترنت.
لم يتدخل أي مسوّق في جادة ماديسون في تحفيز ذلك النمو. بالفعل، بدأ الناس
يشعرون بأنهم متعلقون عاطفياً بمحرك البحث هذا، وأخذوا يطلقون عليه كل ما
يرغبون به من أسماء لإشباع اهتمامهم وفضولهم. في عالم متقلب، يقدم غوغل
بشكل موثوق معلومات مجانية لكل من يسعى للحصول عليها. إنه شكل مغرٍ من
الإشباع الفوري لعقولهم.


لا يملك معظم مستخدمي غوغل أدنى فكرة عن
الطريقة التي تمّ بها إنشاؤها، وما يجعله مربحاً وقيّماً جداً، والسبب
الذي جعله يتفوق على منافسين يضربون جذورهم عميقاً في هذا المجال، وإلى
أين ستكون وجهته في المستقبل. في طيات هذا الكتاب إجابة عن كل تلك الأسئلة
للمرة الأولى. حتى الآن، بقيت معظم الأجوبة سراً مخفياً عميقاً داخل مجمع
غوغل، وهو مبنى الشركة المستوحى من عصر الفضاء في وادي السليكون.


الناشر:
في العام 1998، ترك سيرجي برين المولود في موسكو ولاري بيج المولود في
الغرب الأوسط دراستهما في جامعة ستانفورد ليقوما، بحسب كلماتهما، بتغيير
العالم عبر محرك بحث قوي سينظّم كل أنواع المعلومات على الوب مجاناً.
استناداً إلى أبحاث دقيقة وولوج استثنائي إلى غوغل، يصطحبكم هذا السرد
السريع عبر مراحل إنشاء ونمو شركة تحب المرح والتي سمحت لها أساليبها غير
التقليدية في تحدي هيمنة مايكروسوفت، وهزّ أركان وول-ستريت، وإعادة كتابة
قواعد الإعلان في طريقها لأن تصبح عملاقاً يساوي 130 مليار دولار. تكشف
قصة غوغل مشاريع جديدة طموحة ومثيرة للجدل-ضمنها خطط سرية لبناء قاعدة
بيانات موروثات يمكن البحث فيها-إضافة إلى إثارة قضايا الخصوصية الشخصية
التي ربما تضع على المحك شعار المؤسسين: لا تكن شريراً.

"قصة غوغل"... تصف فوران الحمم، حلبات سباق
الخيل، كرة الطائرة الشاطئية، دجاج المشاهير الملقي، والمراحيض التي تعمل
باللمس والتي منحت مجمّع غوغل المعزول في ماونتن-فيو جوَّ بيتر بان
الساحر، من ناحية أخرى، تتضمن قصة غوغل أيضاً مشهداً جوياً لمقر غوغل
مأخوذاً من قاذفة بي-24، مع رشاش ظاهر في مقدمتها. صالح أم طالح؟ كلتاهما
طريقة لوصف صعود غوغل السريع الذي لا يمكن إيقافه"

_________________
موقع السيدة طلعت الأنصاري
http://lsun.yoo7.com
avatar
عربي
إدارة الموقع
إدارة الموقع

عدد المساهمات : 306
نقاط : 39860
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 07/07/2009
الموقع : lsun.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lsun.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

قصة غوغول :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى