الشمس
توقفت عن الكتابة في هذا الموقع لأسباب ذكرتها سابقاً ولكنه موقعي المفضل*يمكنكم أنتم أن تشاركوا فيه وأن تصبحوا أعضاء ويمكنكم النشر كزوار أو أعضاء أو الاكتفاء بالتصفح
المواضيع الأخيرة
» طالبة تشنق نفسها على مدخل جامعة فيينا
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 4:23 pm من طرف زائر

» شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:30 pm من طرف عربي

» لبنان يدخل موسوعة غينيس بأكبر صينية كبة
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:26 pm من طرف عربي

» الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:10 pm من طرف عربي

» عنصرية "إسرائيل".. منع يهود إثيوبيا من الالتحاق بالمدارس الدينية
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:56 pm من طرف عربي

» من يبع أرضه للعرب فهو عدو ترجمة / توفيق أبو شومر
الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:47 pm من طرف عربي

» الدكتور عدنان بكرية :انهم يهدمون الأقصى .. اين انتم يا عرب ؟!
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:34 pm من طرف عربي

» الدكتور عدنان بكرية :انهم يهدمون الأقصى .. اين انتم يا عرب ؟!
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:30 pm من طرف عربي

» هل آن الأوان أن نفيق؟! الجزء الثالث /بقلم الاسير المحرر علي القطاوي
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:21 pm من طرف عربي

» رمضان 2009--مسلسل بلقيس الحلقة الأولى
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 5:20 pm من طرف عربي

» كذب المالكي..يدعي محاربة تدفق الإرهابيين الأجانب وهو يعمل لإدخال ملايين المصريين للعراق
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:45 pm من طرف عربي

» مقتل فتى سوري على يد عمه وابن عمه بعد ان فشلا في الاعتداء عليه جنسياً
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:41 pm من طرف عربي

» أهل غزة يتابعون بشغف باب الحارة لتشابه حالة الحصار
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:02 pm من طرف عربي

» 14 صنفاً من الطعام لحياة أفضل
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:21 pm من طرف زائر

» أقنعة الطين .. علاج لحيوية البشرة وأقنعة
الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:16 pm من طرف زائر

طالبة تشنق نفسها على مدخل جامعة فيينا

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:39 pm من طرف عربي



هز النمسا أمس خبر انتحار طالبة جامعية، نشرته الصحف مع صورة للشابة يتدلى جسدها من شجرة بعد ان شنقت نفسها أمام المبنى الرئيسي لجامعة فيينا، الواقعة وسط البلد، احتجاجا على فشل الحزب الاشتراكى …


تعاليق: 2

شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:30 pm من طرف عربي

شهر اب/اغسطس الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من عام مع 456 قتيلا





بغداد (العراق) (ا ف ب) - كشفت حصيلة شهرية لضحايا اعمال العنف في العراق اعلنتها وزارات الدفاع والداخلية …

تعاليق: 0

لبنان يدخل موسوعة غينيس بأكبر صينية كبة

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:26 pm من طرف عربي







بيروت: دخلت بلدة لبنانية يوم السبت موسوعة جينيس للارقام القياسية العالمية بعدما أعدت اكبر صينية من الكبة اللبنانية المشهورة التي تصنع من اللحم والبرغل وزيت الزيتون.

وشاركت 24 امرأة من منطقة …


تعاليق: 0

الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 3:09 pm من طرف عربي




فتح




الخبر: أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي باراك أن منظمة فتح لا تقل خطورة من حركة حماس على أمن إسرائيل .

التعليق
شريف عبد العزيز





مفكرة الإسلام: ظلت الدولة العثمانية تمثل كابوساً يؤرق مضاجع …

تعاليق: 1

عنصرية "إسرائيل".. منع يهود إثيوبيا من الالتحاق بالمدارس الدينية

الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:56 pm من طرف عربي



النتن بتاع الصهاينة


مفكرة الإسلام: أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو اليوم إدانته لسلوك ثلاث مدارس دينية يهودية بسبب رفض تلك المدارس قبول 100 طالب من يهود …

تعاليق: 0

اعلانك ب؟
محرك بحث جوجول
Loading

الدراما العربية وتجار رمضان بقلم:د.محمد رحال

اذهب الى الأسفل

07082009

مُساهمة 

الدراما العربية وتجار رمضان بقلم:د.محمد رحال




الدراما العربية وتجار رمضان 



د.محمد رحال.السويد/03/08/2009 

الاستعداد لشهر رمضان في البلدان العربية هو استعداد شامل واستنفار عام في اروقة عالم الفن والرقص والكتابة والسيناريو والحوار , وهو استنفار في عالم الاخراج التلفزيوني خاصة , وفي مجال المسلسلات الدرامية بشكل اخص , ويكاد ان يكون السباق على تقديم افضل المسلسلات في هذا الشهر المبارك سباقا محموما وقد يؤدي في بعض الاحيان الى ازمات دبلوماسية , فالتنافس الخطير بين الدراما السورية والمصرية اخذت اشكالا من كسر العظام بعد ان تجاوزت الدراما السورية امها الدراما المصرية وباشواط واسعة وممتدة ووسيعة , خاصة وانها بدأت تطرح للمشاهد نمطا جديدا في الحياة المدنية بعيدا عن الفردية في اداء الادوار , وذلك بسبب كره المواطن للعمل والبطولة الفردية والتي ثبت لهم انها صورة من صور الفردية في الحكم , ولهذا فقد توسع طيف البطولة المشتركة في الدراما السورية حتى وصلت الى عشرات الممثلين , والى جانب هذا التنافس السوري المصري فقد برز الى السطح بعض الانتاج الدرامي الخليجي وبعض الاعمال الاردنية , في الوقت الذي لم تصل الى القمة الكثير من الاعمال المغاربية , ويعود السبب الى ابتعاد اصحاب الفضائيات عن شراء الاعمال المغاربية والتي تستعمل اللهجة الدارجة المغاربية والتي يستعسر فهمها في المشرق العربي وهم اصحاب القرار والمال في الشراء . 

وتناحر هذه الفضائيات الموسمي على شراء الاعمال المميزة جاء من اجل الترويج لهذه المحطات والتي تنوعت وتعددت حتى ان بعضها والتي كان يشاهدها الملايين قد انخفض روادها الى العشرات والمئآت من المشاهدين فقط بعد التوسع الفضائي والتنافس بين اصحاب هذه القنوات, ولهذا فقد اتجهت الى الحصرية او التميز في هذا الانتقاء , كما وان هناك محطات فضائية تستغل هذا الشهر المبارك من اجل الترويج للفن العاري خاصة وان بعض الفضائيات تحاول ان تقلل جاهدة من المظاهر العارية في محطاتها احتراما لذوق المشاهد الصائم ولهذا فان بعض المحطات المختصة في تطوير وتحديث الفكر العاري للمواطن العربي المحروم, والتي يمتلكها الرأسمال العربي المتكرش والمهتم بابراز النعم الجمالية لدى بعض الفنانات وهي نعم صناعية او طبيعية او سليكونية وذلك من اجل استقطاب جمهور المحطات الاخرى والتي تتوب الى ربها نصف توبة في رمضان ثم تفتح ابواب الشهوات لما بعد رمضان , واختص بعض اصحاب الفضائيات والذين امتلكوا مجموعات فضائية , اختصوا بفتح محطة خاصة تتحدث عن الدين والايمان كنوع من انواع زكاة المحطات الفضائية الساقطة , وذلك على مبدأ ساعة لربك وعشرة لشيطانك , وترى شيوخ الدين يتسابقوا على تلك المحطات والتي لم تغفل ابدا من ان تستضيف بعض الشيوخ الملمعين فضائيا من اجل القاء بعض الدروس الدينية وذلك بعد الانتهاء من عرض مسلسل اباحي او اغنية لمطربة كست نفسها بعشر سنتيمترات من القماش المطاط , وجلست على كرسي امام المشاهدين وفتحت فخذيها وبدأت تشد تلك العشر سنتيمترات لتغطي فخذيها خوفا من الله وانطلقت في رحلة طويلة من النصائح الحميدة لنساء امتنا في كيفية تطوير الفنون والاخلاق حامدة الله على توفيقه لها في نجاحاتها الفنية المميزة . 

ما ادهشني وراعني حقا هو انصراف تلك الدراما الوطنية والمتخصصة بشهر رمضان والتي تتحدث عن الاخلاق والمثل الكريمة لامتنا , ماأدهشني انها وعلى كثرة اعدادها لم تتطرق في اي منها الى مشاكل العراق الحبيب المحتل , وكأن هذا البلد لايقع ابدا على الخارطة العربية والاسلامية وانه مجرد بلد يقع في كوكب زحل , في الوقت الذي تحشر فيه المواقف الرجولية التافهة في تلك الدراميات العربية والتي تتعلق في غالبها بزعيم من شقاوات الاحياء والذي خلا عقله من العلم واعتمد على استعمال عقله في ضرب الخناجر والسيوف في رجولة على ابناء حارته او ابناء بلده , في الوقت الذي تتبخر فيه رجولته امام شرطي الحارة والذي يستطيع ان يشحط اكبر شارب في الحارة الى السجن او الكركون او القاووش وهناك ترفع رجليه ليدق على قدميه فلقة يخرج منها هذا الزعيم منتوف الشوارب يقبل الاقدام وبعد ان يدفع المعلوم والمجهول من انواع الرشى في ظاهرة من مظاهر تكريس الخنوع العربي المدروس , في وقت احتل فيه العراق ولم يقدم في تلفزيونات العرب وفي شهر الصوم الفضيل ولو مشهد درامي واحد عن البطولات العربية والاسلامية الخالدة والتي سطرتها دماء ابناء الرافدين الاكارم , ولم تصور لنا لقطة واحدة او مشهد واحد من تلك المشاهد الخالدة للام العراقية التي صبرت على الاحتلال ونامت على ارض البيت الفارغ من الاثاث تطوي ظلمات الليل فارغة الامعاء وحيدة في بيتها بعد ان قطع المحتل بانواعه الكهرباء والماء عنها , وبعد ان استشهد زوجها واعتقل ابناؤها الشباب في سجون الاحتلال وعملائه , ودون تهمة معينة في بلد يقبض فيه على الشباب ويلقى بهم في السجون خوفا من ان يفكروا يوم ما في ان يحملوا السلاح في وجه المحتل , وهناك في السجون ترتكب فيهم الفظائع لا لسبب معين وانما فقط لانهم ينتمون لفئة بعينها او حملوا اسما معينا او من اجل عداوة قديمة جاء دور تصفيتها وتحت رعاية دينية لشيوخ الشياطين اكثر منهم ايمانا وتقوى وفي ظل نظام عميل ادعى انه جاء من اجل رفع المظلومية عن شعب العراق واهله. 

هذه الاعمال الدرامية والتي تركت الادباء يواصلون الليل بالنهار من اجل عصر ذهنم وفكرهم وحشر تلك المنتجات الاعلامية ليس من اجل دفع المواطن العربي والمسلم من اجل ان ينصرف الى شهر اراده الله للتوبة والاستغفار والتراحم في تظاهرة سنوية يندهش لها العالم , وانما انصرفت تلك المنتجات الدرامية والادبية والاعلامية للمواطن العربي والمسلم لتبعده عن اخلاق رمضان في التعبد والتنسك والا تجاه الى الله وبكل وسائل الغواية لتقطع اي اتصال بين المواطن العربي والمسلم وبين اي خيط من خيوط الاخلاق التي ساهم الاعلام بتدميرها وتحطيمها ثم البكاء عليها كمرثيات وتفصيل الثياب لها كفلكلور من الماضي البعيد , ورضي اعلامنا العربي وممولي هذا الانتاج ان يحل محل ابليس في دوره الابليسي خاصة وان شياطين الاعلام والفن العربي ومنتجيه سمعوا عن بعض الشيوخ ان الشياطين والاباليس تقيد حركتهم في شهر رمضان ولهذا فقد وجد اباليس الانس في شهر رمضان متسعا لهم للحلول مكان اباليس الجن وشياطينه كنوع من انواع الشهامة العربية العربية نحو الاباليس والشياطين . 



د.محمد رحال.السويد 

globalrahhal@hotmail.com 



تحرير العراق وفلسطين واجب شرعي فساهم في هذا الشرف الرفيع , وساهم في نشر الفكر المقاوم

_________________
موقع السيدة طلعت الأنصاري
http://lsun.yoo7.com
avatar
عربي
إدارة الموقع
إدارة الموقع

عدد المساهمات : 306
نقاط : 39490
التقييم : 1
تاريخ التسجيل : 07/07/2009
الموقع : lsun.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lsun.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى